تكرار السلام ثلاثاً.


السؤال:
ورد في الحديث أنه ﷺ كان إذا سلم يعيد السلام ثلاثاً.
فما معنى الحديث؟ وكيف تكون صيغة السلام ثلاثاً!

الجواب:
ورد في حديث سيدنا أنس رضي الله عنه أنه :”كَانَ إِذَا تَكَلَّمَ بِكَلِمَةٍ أَعَادَهَا ثَلَاثًا؛ حَتَّى تُفْهَمَ عَنْهُ، وَإِذَا أَتَى عَلَى قَوْمٍ فَسَلَّمَ عَلَيْهِمْ، سَلَّمَ عَلَيْهِمْ ثَلَاثًا» أخرجه البخاري

وتكرار السلام: قيل: يشرع إذا كان الجمع كثيراً وخشي أن لا يسمعهم، وهذا ما اختاره الإمام النووي رحمه الله تعالى.
وقيل: هو خاص بالاستئذان وهذا يفهم من صنيع الإمام البخاري رحمه الله فقد أورد هذا الحديث مقرونا بحديث سيدنا أبي موسى رضي الله عنه في قصته مع سيدنا عمر رضي الله عنه.
وقيل: إذا أتى على قوم سلم عليهم تسليمة الاستئذان، وإذا دخل سلم تسليمة التحية، ثم إذا قام من المجلس سلم تسليمة الوداع. وهذه التسليمات كلها مسنونة.
وكلها أوجه محتملة ولعل أقواها الوجه الأول بالقرينة المنصوص عليها في الحديث:”حتى تفهم عنه”. 
والله تعالى أعلم.


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *