إذا غربت الشمي وهو بمنى.



السؤال:

لو غربت شمس اليوم الثاني عشر وهو في منى هل يلزمه المبيت بها والرمي في اليوم الثالث عشر؟

الجواب:

إذا غربت عليه الشمس وهو بها لزمه المبيت والرمي.

“قَالَ ​الشَّافِعِيُّ ​وَالْأَصْحَابُ ​وَلَوْ ​لَمْ ​يَنْفِرْ ​حَتَّى ​غَرَبَتْ ​الشَّمْسُ ​وَهُوَ ​بَعْدُ ​فِي ​مِنًى ​لَزِمَهُ ​الْمَبِيتُ ​بِهَا ​تِلْكَ ​اللَّيْلَةَ ​وَرَمَى ​يَوْمَهَا
​وَلَوْ ​رحل ​فغربت الشَّمْسُ ​وَهُوَ ​سَائِرٌ ​فِي ​مِنًى ​قَبْلَ ​انْفِصَالِهِ ​مِنْهَا ​فَلَهُ ​الِاسْتِمْرَارُ ​فِي ​السَّيْرِ ​وَلَا ​يَلْزَمُهُ ​الْمَبِيتُ ​وَلَا ​الرَّمْيُ ​هَذَا ​هُوَ ​الْمَذْهَبُ ​وَبِهِ ​قَطَعَ ​الْجَمَاهِيرُ …وَلَوْ ​غَرَبَتْ ​وَهُوَ ​فِي ​شُغْلِ ​الِارْتِحَالِ ​فَفِي ​جَوَازِ ​النَّفْرِ ​وَجْهَانِ ​مَشْهُورَانِ ​حَكَاهُمَا ​الْقَاضِي ​أَبُو ​الطَّيِّبِ ​فِي ​كِتَابِهِ ​الْمُجَرَّدِ ​وَصَاحِبُ ​الشَّامِلِ ​وَالرُّويَانِيُّ ​وآخرون
(أحدهما)
يلزمه ​الرمى ​والمبيت ​(وَأَصَحُّهُمَا) ​عِنْدَ ​الرَّافِعِيِّ ​وَغَيْرِهِ ​وَبِهِ ​قَطَعَ ​الْقَاضِي ​أَبُو ​الطَّيِّبِ ​فِي ​تَعْلِيقِهِ ​لَا ​يَلْزَمُهُ ​الرَّمْيُ ​وَلَا ​الْمَبِيتُ ​لِأَنَّ ​فِي ​تَكْلِيفِهِ ​حَلَّ ​الرَّحْلِ ​وَالْمَتَاعِ ​مَشَقَّةٌ ​عَلَيْهِ”

[المجموع 8/ 250]

 


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *