ما صحة حديث فتح القسطنطينية؟


السؤال:

ما صحة حديث فتح القسطنطينية والذي ورد فيه :”ولنعم الجيش ذلك الجيش”؟

أبو عبدالله
الجواب:
الحديث أخرجه الحاكم بسنده قال:”..حَدَّثَنِي الْوَلِيدُ بْنُ الْمُغِيرَةِ، حَدَّثَنِي عَبْدُ اللَّهِ بْنُ بِشْرٍ الْغَنَوِيُّ، حَدَّثَنِي أَبِي، قَالَ: سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، يَقُولُ: «لَتُفْتَحَنَّ الْقُسْطَنْطِينِيَّةُ، وَلَنِعْمَ الْأَمِيرُ أَمِيرُهَا، وَلَنِعْمَ الْجَيْشُ ذَلِكَ الْجَيْشُ» قَالَ عُبَيْدُ اللَّهِ: «فَدَعَانِي مَسْلَمَةُ بْنُ عَبْدِ الْمَلِكِ فَسَأَلَنِي عَنْ هَذَا الْحَدِيثِ، فَحَدَّثْتُهُ فَغَزَا الْقُسْطَنْطِينِيَّةَ» هَذَا حَدِيثٌ صَحِيحُ الْإِسْنَادِ، وَلَمْ يُخْرِجَاهُ ”
[مستدرك الحاكم برقم: 8300] ورواه غيره، وهو من رواية بشر بن عبدالله الغنوي ويقال: الخثعمي، قال الحافظ ابن حجر في [التقريب: ص 240]:”أبو عمير الكاتب الكوفي صدوق
وقد وثقه ابن حبان في كتابه: [الثقات]
فالحديث لا يقل عن رتبة الحسن والله تعالى أعلم.
ويشهد له حرص السلف الصالح رضي الله عنهم قادة وأفراداً للظفر بهذه التزكية العظيمة.
تنبيه:
وردت أحاديث صحيحة تبين فتح القسطنطينية في آخر الزمان وهذا لا ينافي ما ورد في الحديث السابق من الفضل، ولا يقيد الفضل بما سيكون في آخر الزمان. والله أعلم


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *