مسائل في التصوف [ 6 ]

تكرار الذنب والتوبة منه

قال الإمام النووي رحمه الله : "لَوْتَكَرَّرَ الذَّنْبُ مِائَةَ مَرَّةٍ أَوْ أَلْفَ مَرَّةٍ أَوْ أَكْثَرَ وَتَابَ فِي كُلِّ مَرَّةٍ قُبِلَتْ تَوْبَتُهُ وَسَقَطَتْ ذُنُوبُهُ وَلَوْ تَابَ عَنِ الْجَمِيعِ تَوْبَةً وَاحِدَةً بَعْدَ جَمِيعِهَا صَحَّتْ تَوْبَتُهُ" . شرح مسلم ( 17 / 75 ) .. التفاصيل

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.talshahrani.com/?p=5264

أول من جمع الناس في المولد النبوي

‏أول من اشتُهر عنه جمعُ الناس في المولد النبوي :الملكُ المظفَّرُ كُوكبري التركماني رحمه الله وليس الفاطميين كما يُزعَم! قال عنه الذهبي:"كان متواضعًا خيّرًا سُنيًا يحب الفقهاء والمحدثين" صنف الشيخ ابن دِحية -رحمه الله- له مجلدًا سماه: (التنويرُ في مولد البشيرِ النذير)، ‏فأجازه .. التفاصيل

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.talshahrani.com/?p=5240

ما يرد على القلب فوارق مهمة

قال الإمام الهيتمي في الزواجر عن اقتراف الكبائر: "وَرَدَ فِي الْمُؤَاخَذَةِ بِأَفْعَالِ الْقُلُوبِ وَعَدَمِهَا أَخْبَارٌ، وَقَدْ حَرَّرَ الْغَزَالِيُّ ذَلِكَ بِأَنَّ مَا يَرِدُ عَلَى الْقَلْبِ إمَّا خَاطِرٌ وَهُوَ حَدِيثُ النَّفْسِ، ثُمَّ بَعْدَهُ الْمَيْلُ وَلَا يُؤَاخَذُ بِهِمَا، ثُمَّ الِاعْتِقَادُ وَيُؤَاخَذُ بِهِ إنْ .. التفاصيل

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.talshahrani.com/?p=5162

تبرك الصحابة بالأماكن التي صلي فيها النبي ﷺ

تبرك الصحابة بالأماكن التي صلي فيها النبي  صلى الله عليه وسلم مشهور جاءت به الكثير من النصوص والآثار، وتناقله المحدثون جيلاً بعد جيل، واستدل به الفقهاء في تصانيفهم من غير نكير بل عدوه قربة من أنفع القرب، إذا يشهد لذلك .. التفاصيل

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.talshahrani.com/?p=5148

الصوفي أكثر الناس التزاماً بالكتاب والسنة

المراد بالصوفي هنا من تحقق بلزوم طريق أهل الله تعالى لا من ادعى ذلك فتنبه! قال الشيخ أبو المواهب عبد الوهاب الشعراني رضي الله عنه في كتاب [تنبيه المغترّين]:"من أخلاق السلف الصالح : ملازمة الكتاب والسنة كلزوم الظلّ للشاخص، ولا يتصدّر .. التفاصيل

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.talshahrani.com/?p=4765

المولد الشريف

بسم الله الرحمن الرحيم يكثر في هذه الأيام الكلام في المولد النبوي فمن مجيزٍ له ومانع، ولا تعدو القضية أن تكون من باب المغالبة بين الطرفين بالحجج والدلائل بعيداً عن التعصب للرأي بالهوى، بل لا بد من تجردٍ وإخلاصٍ لله تعالى .. التفاصيل

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.talshahrani.com/?p=4736